الأسئلة المتكررة عن اختبارات الحمل

 
  • ما هي دقة اختبارات الحمل من Clearblue؟

    تزيد دقة جميع اختبارات الحمل من Clearblue عن 99% في اكتشاف الحمل، عند استخدامها من اليوم الأول للموعد المتوقع للدورة.

  • لقد تعرضت للإجهاض مؤخرًا وأعتقد أنني قد أكون حاملاً مرة أخرى. متى يتعين عليّ تنفيذ اختبار الحمل من Clearblue؟

    بعد حدوث الإجهاض، قد يستغرق اختفاء هرمون hCG من الجسم ما يصل إلى 9 أسابيع. إذا أجريت اختبار الحمل خلال هذه الفترة، فإنه يستحيل أن تعرفي ما إذا كانت نتيجة "حامل" قد حدثت بسبب وجود حمل جديد أم بسبب وجود هرمون hCG من حملك السابق. في هذه الحالة، نوصي بالاتصال بطبيبك.

  • لقد أنجبت طفلاً مؤخرًا وأعتقد أنني قد أكون حاملاً مرة أخرى. متى يتعين عليّ تنفيذ اختبار الحمل من Clearblue؟

    بعد الولادة، قد يستغرق هرمون hCG ما يصل إلى 3 أسابيع للعودة إلى المستويات الطبيعية. إذا أجريت اختبار الحمل خلال هذه الفترة، فإنه يستحيل أن تعرفي ما إذا كانت نتيجة "حامل" قد حدثت بسبب وجود حمل جديد أم بسبب وجود هرمون hCG من حملك السابق. في هذه الحالة، نوصي بالاتصال بطبيبك.

  • هل شرب كميات كبيرة من السوائل يؤثر على نتيجتي؟

    نعم، من المهم عدم شرب كميات كبيرة من السوائل وذلك يتضمن الماء والكحوليات قبل إجراء اختبار الحمل. ومن الأفضل أن تنتظري حتى تشعري برغبة طبيعية في التبول. وبهذه الطريقة، سوف تتجنبين تخفيف مستوى هرمون الحمل والحصول على نتيجة "لا يوجد حمل" خاطئة.

  • كيفية عمل اختبارات الحمل من Clearblue؟

    عندما تصبحين حاملاً، يفرز جسمك هرمون الحمل hCG (موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية). يتضاعف مستوى هرمون hCG تقريبًا كل 24 ساعة في الأسابيع الأولى، ويصل إلى ذروته في الفترة من الأسبوع 7 إلى الأسبوع 12 من الحمل.

    وتعمل اختبارات الحمل من Clearblue عن طريق اكتشاف الكميات الصغيرة من هرمون الحمل في البول وتزيد دقتها عن 99% من اليوم المتوقع للدورة.

  • متى يمكنني الاختبار باستخدام اختبارات الحمل من Clearblue؟

    توصي Clearblue بإجراء اختبار الحمل من اليوم المتوقع للدورة. ومع ذلك، يزداد هرمون الحمل بسرعة في المراحل المبكرة من الحمل ويمكن استخدام معظم اختبارات Clearblue حتى 4 أيام قبل الموعد المتوقع للدورة. إذا أجريت اختبار الحمل قبل الموعد المتوقع للدورة وحصلت على نتيجة "لا يوجد حمل"، فلا يزال هناك احتمال أنك قد تكونين حاملاً لأن مستوى هرمون الحمل لم يكن مرتفعًا بصورة كافية ليكتشفه اختبار الحمل. انظري صفحات منتجات اختبارات الحمل من Clearblue للحصول على تفاصيل حول الاختبار السريري للحمل المبكر.

    لحساب اليوم المتوقع للدورة، احسبي مدة الدورة الطبيعية بحساب عدد الأيام بدءًا من اليوم الأول للدورة حتى اليوم السابق لبدء الدورة التالية. إذا كانت الدورات لديكِ غير منتظمة، فراعي أطول دورة في الأشهر الأخيرة قبل إجراء الاختبار.

    إذا لم تكن لديك فكرة عن الموعد المتوقع للدورة، فنوصي بإجراء اختبار الحمل بعد آخر مرة مارست فيها العلاقة الحميمة بدون وقاية بما لا يقل عن 19 يومًا.

  • هل يتعين استخدام بول أول اليوم؟

    إذا كان إجراء الاختبار من اليوم المتوقع للدورة، فيمكنك تنفيذ اختبار الحمل باستخدام البول من أي وقت في اليوم. عند الاختبار مبكرًا، استخدمي بول أول اليوم. تجنبي الإفراط في تناول السوائل قبل إجراء الاختبار. إذا كنتِ تستخدمين اختبار الحمل Clearblue بمؤشر الحمل، فسيتعين عليكِ استخدام بول أول اليوم للحصول على تقدير دقيق للمدة التي انقضت من حملك.

  • نتيجة اختباري أنني حامل. ما الذي يتعين عليّ فعله؟

    قومي بزيارة طبيبك للحصول على النصيحة بشأن ما يجب القيام به بعد ذلك.

  • نتيجة اختباري لا يوجد حمل. ما الذي يتعين عليّ فعله؟

    قد لا تكونين حاملاً أو قد لا يكون مستوى هرمون الحمل مرتفعًا بما يكفي لاكتشافه أو قد تكونين أخطأت في حساب اليوم المتوقع للدورة.

    • إذا أجريت الاختبار مبكرًا، فأجري اختبار الحمل مرة أخرى عند الموعد المتوقع للدورة.
    • إذا تأخرت الدورة عن الموعد المتوقع لها، فأجري اختبار الحمل مرة أخرى خلال 3 أيام. إذا أعطاكِ هذا الاختبار النتيجة "لا يوجد حمل" ولم تأتك الدورة بعد، فاستشيري الطبيب.

     

  • لقد حصلت على نتيجة "حامل" من قبل ولكنني أجريت الاختبار مرة أخرى وحصلت على نتيجة "لا يوجد حمل"، ولم تبدأ دورتي. ماذا يعني ذلك؟

    على الرغم من أن اختبار الحمل تزيد دقته عن 99% في اكتشاف هرمون الحمل من الموعد المتوقع للدورة، إلا أنكِ قد تحصلين على نتيجة حامل وتكتشفين بعد ذلك أنه لا يوجد حمل (أي قد تحصلين بعد ذلك على نتيجة لا يوجد حمل، أو قد تأتيك الدورة). قد يكون ذلك بسبب الإجهاض الطبيعي أثناء المراحل الأولى من الحمل، المعروف باسم "الإجهاض المبكر للحمل"، وهو أمر شائع للأسف، حيث إن حالة حمل واحدة من بين كل أربع حالات تنتهي بالإجهاض المبكر. إذا حصلتِ على نتائج غير متوقعة، فاطلبي النصيحة من طبيبك.

  • هل يمكن أن تتسبب أية أدوية أو حالات طبية في التأثير على النتائج؟

    • اقرئي دائمًا تعليمات جهة التصنيع الخاصة بأي أدوية تتناولينها قبل إجراء الاختبار.
    • يمكن أن تؤدي عقاقير الخصوبة التي تحتوي على هرمون hCG إلى نتائج مضللة (عادةً ما يتم تناول عقاقير الخصوبة هذه عن طريق الحقن وقد يؤدي إجراء الاختبار بعد وقت قصير جدًا من تناولها إلى إعطاء نتيجة "حامل" خاطئة).
    • لا تؤثر أدوية الخصوبة الأخرى (مثل الكلوميفين سترات) والمسكنات وعقاقير منع الحمل الهرمونية (مثل حبوب منع الحمل) على النتيجة.
    • إذا كنتِ قد توقفتِ مؤخرًا عن تناول عقار هرموني لمنع الحمل أو إذا كنتِ تستخدمين أدوية للخصوبة مثل الكلوميفين سترات، فقد تكون دوراتك غير منتظمة، مما يؤدي إلى إجراء الاختبار في وقت مبكر جدًا.
    • إذا كنتِ حاملاً مؤخرًا (حتى لو لم يستمر الحمل لمدته الكاملة) فقد تحصلين على نتيجة "حامل" غير صحيحة.
    • يمكن أن يؤدي الحمل خارج الرحم والتكيس في المبايض وسن اليأس وبعض الحالات الصحية النادرة جدًا إلى نتائج مضللة.

    إذا حصلت على نتائج غير متوقعة، فيتعين مناقشتها مع طبيبك.

  • كيف أقوم بقراءة النتيجة؟

    عند استخدام اختبار الحمل Clearblue Digital، فسيتم عرض نتيجة "حامل" أو "لا يوجد حمل" بالكلمات على شاشة العرض.

    عند استخدام اختبار الحمل Clearblue التقليدي، فسيتم عرض نتيجة "حامل" أو "لا يوجد حمل" في نافذة النتائج كنتيجة +/- واضحة أو خط (خطوط) أزرق واضح.

    انظري صفحات منتجات اختبار الحمل Clearblue للحصول على مزيد من المعلومات.