ما يلزمكِ معرفته عن نزف الانغراس

إن ظهور القليل من النزيف المهبلي في بداية الحمل لا يعني بالضرورة وجود مشكلة. فقد يكون نزف الانغراس علامة مبكرة للحمل أو قد يعني فقط أن بويضتكِ المخصبة قد انغرست في الرحم. ومع ذلك، إذا لاحظتِ وجود دم وكنتِ قلقة بأي شكل، فمن الأفضل فحصه حتى تستبعدي وجود أي مخاطر. إذا كنتِ تريدين معرفة المزيد حول نزف الانغراس وماهيته وكيف يبدو ومتى يحدث، فتابعي القراءة لمعرفة المزيد.

1.
ما نزف الانغراس؟

نزف الانغراس عبارة عن نزيف مهبلي خفيف أو مقدار ضئيل من النزف يحدث عندما تلتصق البويضة المخصبة - وهي مجموعة من الخلايا سريعة الانقسام تسمى الحويصلة الجنينية - ببطانة الرحم.

2.
متى يحدث نزف الانغراس؟

قد تعانين في بعض الأحيان من نزف أو بقع طفيفة بسبب حدوث الانغراس بعد أسبوع إلى أسبوعين من التخصيب، وهو تقريبًا نفس الوقت الذي تتوقعين فيه عادة حدوث دورتكِ الشهرية.

3.
كيف يمكنني التفرقة بين نزف الانغراس والدورة الشهرية؟

نزف الانغراس خفيف جدًا مقارنة بالنزيف الذي يحدث لكِ أثناء الدورة الشهرية. الفارق الأساسي الذي قد تلاحظينه هو كمية الدم التي ترینها ولون الدم نفسه. 

إذن كيف يبدو نزف الانغراس؟ عندما يحدث لكِ نزف انغراس فمن المرجح أن تلاحظي وجود بضع قطرات من الدم على ملابسكِ الداخلية لن تغطي حتى الفوطة اليومية.

من الممكن أيضًا أن يكون نزف الانغراس ذا لون بني أو وردي فاتح. ولكن لا يمكنكِ التأكد من أن أي شكل من أشكال النزيف، وبأي لون كان، في الحمل المبكر هو نزيف غير ضار. إذا كنتِ قلقةً بأي شكل من الأشكال، فيرجى استشارة طبيبكِ. 

 

 

4.
ما علامات نزف الانغراس وأعراضه؟

قد تعانين من بضع قطرات من الدم وتقلصات خفيفة ليوم واحد أو في وقت الانغراس تقريبًا - وربما لا تعرفين حتى أنكِ حامل عندما يحدث ذلك. ومرة أخرى، من الشائع أيضًا ألا يحدث لكِ أي من هذه الأعراض.  ومع ذلك، قد تظهر علامات أخرى مبكرة للحمل، مثل:

  • الغثيان
  • الإرهاق
  • ألم الثدي
  • كثرة التبول
  • الوحام أو النفور

5.
ما مقدار النزف الذي يعد آمنًا أثناء الانغراس؟

في معظم الأحيان، لا يشير نزف الانغراس إلى وجود مشكلة. ومع ذلك، إذا لاحظتِ وجود أي دم وأصابكِ القلق، فراجعي الطبيب حيث إنه لا توجد طريقة لمعرفة متى يكون النزف آمنًا إذا كنتِ حاملًا.

6.
ما مدة استمرار نزف الانغراس وما مدى شدة النزف؟

يجب أن يكون نزف الانغراس عبارة عن نزيف مهبلي خفيف فقط (بضع قطرات من الدم فقط)، والذي قد يستمر لبضعة أيام.

7.
متى يمكنني إجراء اختبار حمل بعد حدوث نزف الانغراس؟

يمكنكِ إجراء اختبار الحمل في الحال، إذا لم تفعلي ذلك من قبل، خاصةً وأن نزف الانغراس يحدث عادةً في نفس الوقت الذي تتوقعين فيه حدوث دورتكِ الشهرية. بعض اختبارات الحمل تكون دقيقة بما يكفي للكشف عن هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية في البول قبل دورتكِ الشهرية الفائتة بستة أيام (قبل دورتكِ الشهرية المتوقعة بخمسة أيام). إذا أجريتِ اختبارًا مبكرًا للغاية، فقد تحصلين على نتيجة سلبية، حيث إن كميات هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية قد تكون منخفضة جدًا بحيث لا يمكن كشفها، حتى لو كنتِ حاملًا. إذا لاحظتِ نتيجة إيجابية، لكنكِ ما زلتِ تعتقدين أنكِ حامل، فانتظري 3 أيام قبل إعادة الاختبار. حيث يرتفع مستوى هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية بسرعة في حالة الحمل المبكر، وحينها، من المفترض أن تجدي نتيجة إيجابية إذا كنتِ حاملًا.

8.
هل يحدث نزف الانغراس لجميع النساء؟

لا. يحدث النزف فقط في 15-25% من حالات الحمل المبكر1. في معظم الحالات، قد يكون النزف المهبلي علامة طبيعية على الانغراس، ولكن يجب فحص أي نزيف إذا كنتِ قلقة، لأن ذلك قد يكون عرضًا من أعراض الإجهاض أو الحمل خارج الرحم. 

عادةً ما يكون نزف الانغراس أمرًا لا يدعو للقلق. ومن المحتمل ألا تعرفي حتى أنكِ حامل عند ملاحظته. إذا لاحظتِ وجود أي نزيف مهبلي في وقت قريب من حدوث دورتكِ الشهرية، وساوركِ الشك أنكِ حامل، - فأجرِي اختبار حمل. إذا كنتِ حاملًا، فتحدثي مع مقدم الرعاية الصحية الخاص بكِ واذكري له النزيف الذي تعانين منه، حتى يمكن فقط استبعاد أي عوامل أخرى. 


روابط المصادر

  1. Snell, B. J. (2009, November 12). Assessment and management of bleeding in the first trimester of pregnancy [Abstract]. جريدة القبالة وصحة المرأة، 54(6)، 483-491. Retrieved from http://onlinelibrary.wiley.com/doi/10.1016/j.jmwh.2009.08.007/abstract