حدوث الحمل بعد سن الـ 35

يعتبر الحمل رحلة مثيرة، ولكن من الطبيعي أن نتساءل عن المدة التي تستغرقها عملية الحمل، وبخاصة إذا كان عمركِ أكثر من 35 عامًا. يتمثل الأمر الجيد في إمكانية حملكِ إذا تجاوزتِ سن الـ 35 والـ 40 عامًا فأكثر وإنجاب طفل سليم، ولكن الحمل قد لا يحدث بسرعة  كما هو الحال في العشرينات من عمركِ. قد تكونين بحاجة إلى القليل من الصبر وبعض الفهم لنافذة خصوبتكِ من خلال تتبع دوراتكِ الشهرية بمساعدة اختبار التبويض، ولكن لا تزال هناك فرصة معقولة لإمكانية إنجاب طفل عند بلوغكِ 35 عامًا فأكثر.

  • يمكنكِ الحمل إذا كان عمركِ أكبر من 35 عامًا أو حتى 40 عامًا، لكن قد يستغرق الأمر وقتًا أطول
  • تولد كل امرأة بعدد معين من البويضات، وينخفض هذا العدد بتقدم العمر
  • إذا كنت ترغبين في إنجاب طفل وعمركِ أكثر من 35 عامًا، فربما ترغبين في التفكير في المحاولة عاجلاً وليس آجلاً
  • احرصي على استشارة طبيبكِ إذا تجاوز عمركِ 35 عامًا وكنتِ تحاولين الحمل منذ أكثر من 6 أشهر
  • إذا كان عمركِ أكثر من 40 عامًا وكنتِ ترغبين في الإنجاب، فنقترح عليكِ استشارة طبيبكِ بمجرد تفكيركِ في الأمر
  • يمكن أن تساعدكِ معرفتكِ بنافذة الخصوبة باستخدام اختبار التبويض على الحمل بشكل أسرع1
  • احرصي على إجراء تغييرات في أنماط حياتكِ الصحية، مثل الإقلاع عن التدخين، والمواظبة على تناول حمض الفوليك، واتباع نظام غذائي صحي
  • إذا لم ينجح الحمل بشكل طبيعي، فهناك أيضًا خيارات بديلة، مثل اللجوء إلى المتبرعين بالبويضات وعلاج التلقيح الاصطناعي (IVF)

هل يمكنني الحمل إذا كان عمري أكبر من 35 أو 40؟

نعم، يمكنكِ ذلك، ولكن قد تجدين أن الحمل يستغرق وقتًا أطول من امرأة في العشرينات من عمرها. تولد كل امرأة بعدد محدد من البويضات في المبيضين، وتُطلق بويضة في كل دورة شهرية. إذا لم تحملين أثناء هذه الدورة، فسيتم فقد البويضة ولا يتم استبدالها. يمكنكِ قراءة المزيد عن عدد البويضات لديكِ هنا. إذا كنتِ أكبر سناً وكنتِ تحاولين الحمل، فإن تتبع التبويض والتعرّف على جسمكِ أمر مهم وربما يساعدكِ على الحمل بشكل أسرع. يمكنكِ معرفة المزيد حول كيفية تحديد أكثر الأيام خصوبة لديكِ هنا..


البروفيسور بيل ليدجر، أخصائي الخصوبة

من المهم التحرك بسرعة أكبر. تحدثي إلى طبيبكِ العام، واطلبي المساعدة من أخصائي الخصوبة في وقت مبكر عما تقوم به امرأة في العشرينات من عمرها، كما يقول البروفيسور ويليام ليدجر. يمكنكِ مشاهدة المزيد في الفيديو الخاص بنا حول تأثير العمر على الخصوبة


ما فرص حملي بعد سن الـ 35 أو 40؟

عندما بلوغكِ 30 عامًا، أو أقل، تكون احتمالات الحمل أعلى، حيث تبلغ فرص الحمل خلال الدورة الشهرية الواحدة 20% تقريبًا. ينخفض هذا إلى 5% عند بلوغ سن الـ 40‏2

قد يبدو هذا الانخفاض في النسبة المئوية لكل دورة كئيبًا، ولكن بالنظر إلى معدل النسبة المئوية للحمل على مدار عام أو عامين، فإن هذه الأرقام تدعو إلى التفاؤل بشكل أكبر.

في الجدول أدناه، يمكنكِ رؤية احتمال الحمل في فئات عمرية مختلفة على مدار عام وعامين، بافتراض حدوث الجماع المهبلي مرتين في الأسبوع3

 

الفئة العمرية (السن

حامل بعد سنة واحدة (12 دورة) (%)

حامل بعد سنتين (24 دورة) (%)

19-26

92

98

27-29

87

95

30-34

86

94

35-39

82

90

 

إذن، فكما تلاحظين، لا تزال هناك فرصة جيدة للحمل إذا كان عمركِ أكثر من 35 عامًا، فالأمر يستغرق وقتًا أطول فحسب كلما تقدم العمر. لا يزال من الجيد التحدث إلى طبيبكِ إذا كان عمركِ أكثر من 35 عامًا ومضى 6 أشهر على محاولة حدوث حمل. إذا كان عمركِ أكثر من 40 عامًا، فنوصي بالتحدث إلى طبيبكِ فورًا.


كيف يمكنني الحمل بشكل طبيعي بعد سن الـ 35 وتجاوز 40 عامًا؟

إذا كنت تحاولين الحمل بعد بلوغ سن الـ 35 فأكثر، فيمكنكِ تعزيز فرصكِ في الحمل من خلال معرفة وقت التبويض، وهو عندما تطلق المبايض بويضة. تتمثل أحد الأسباب التي تجعل العديد من الأزواج يعانون لحدوث حمل في أن كل زوج من أصل زوجين يحاولون حدوث حمل في وقت غير مناسب من الشهر4. يمكن حدوث الحمل خلال أيام معدودة من كل دورة شهرية، ومن الوارد اختلاف أيام خصوبتكِ من دورة لأخرى. إذا كنتِ تعرفين أيام خصوبتكِ، فقد يساعدك ذلك على الحمل بشكل أسرع. تكشف اختبارات التبويض عن زيادة هرمون يسمى الهرمون اللوتيني (LH)، الذي يتم إفرازه قبل التبويض بفترة تتراوح بين 24 و36 ساعة ويحدد أكثر يومين لخصوبتكِ. تعيش الحيوانات المنوية لمدة تصل إلى 5 أيام، ولذلك فإن نافذة خصوبتكِ تمتد بالفعل إلى 6 أيام تقريبًا، ولذلك قد ترغبين في إجراء اختبار يكشف أيضًا عن ارتفاع هرمون الإستروجين. يحدث هذا الارتفاع في هرمون الإستروجين في الأيام التي سبقت زيادة الهرمون اللوتيني (LH) لديكِ، لذا فإن تحديد هذه الأيام يمنحكِ نافذة خصوبة أوسع تتيح لكِ المزيد من فرص الحمل.


البروفيسور بيل ليدجر، أخصائي الخصوبة

يختلف كل شخص عن الآخر، ولا تستطيع النساء الاعتماد على المتوسط لدى أغلب النساء لإدراك خصوبتهن. ويُعد إدراك التبويض من أسهل الخطوات التي يمكن أن تتخذها النساء لإدراك خصوبتهن، كما تُعد اختبارات التبويض أسهل طريقة لتنبؤ النساء بدقة بالوقت الذي سيحدث فيه التبويض. تتحكم مستويات هرموناتك الفردية في الفترة التي تفصل بين دورات حيضكِ. أود أن أشجع جميع النساء اللواتي يخططن للحمل على استخدام اختبارات التبويض، حيث يؤدي الفهم الجيد لأجسادهن إلى الاطمئنان من الناحية العاطفية، وسيساعد على تحسين فرصهن في الحمل بسرعة أكبر

هناك طرق أخرى لتحديد وقت التبويض، مثل قياس درجة حرارة الجسم القاعدية أو طريقة التقويم. ومع ذلك، فلا تخبركِ العديد من الطرق إلا بعد التبويض، لذلك يستغرق الأمر وقتًا طويلاً لتكوين فكرة عن خصوبتكِ، ولأن العديد من النساء لديهن دورات شهرية مختلفة، فهذه ليست الطريقة الأكثر فعالية لتحديد أيام خصوبتكِ. إذا كان عمركِ أكبر من 35 أو 40 عامًا فأكثر، وكنتِ ترغبين في الحمل بشكل أسرع، فقد يساعدكِ استخدام مجموعة توقع وقت التبويض في تحديد أكثر أيام خصوبتكِ وزيادة فرص حدوث حمل بسرعة.5


هل هناك شيء آخر أستطيع القيام به؟

بغض النظر عن عمركِ، فهناك بعض التغييرات في نمط حياتك التي يمكنكِ إجراؤها لمساعدتك على الحمل، مثل:

  • الإقلاع عن التدخين
  • تقليل تناول الكحول
  • تناول حمض الفوليك
  • اتباع نظام غذائي صحي

يمكنك أيضًا إشراك زوجكِ في الأمر. حيث يتطلب إنجاب طفل مشاركة الزوجين، وبالتالي يمكن لزوجكِ كذلك القيام ببضع خطوات لتعزيز فرص حدوث حمل. يمكن أن يساعد الحفاظ على اللياقة البدنية، والحد من الكحول، والتوقف عن التدخين في نمو الحيوانات المنوية بشكل صحي. يجب عليه أيضًا ارتداء ملابس داخلية فضفاضة وتجنب الحمامات الساخنة: يمكن أن يساعد الحفاظ على برودة الخصيتين في جودة الحيوانات المنوية. وفي حالة استخدام أي مزلقات حميمية، فتأكد من شراء مجموعة متنوعة "غير ضارة بالحيوانات المنوية".

يمكن مطالعة المزيد من النصائح في مقالتنا حول أفضل 10 أشياء للمساعدة على حدوث الحمل.

على الرغم من انخفاض نسبة الخصوبة بعد تجاوز 35 عامًا، إلا أنه لا يزال من الممكن الحمل والاستمرار في الحمل الصحي. من المهم استشارة طبيبكِ، والحصول على الرعاية المناسبة قبل الولادة، ومعرفة وقت التبويض لزيادة فرص الحمل إلى أقصى حد بعد سن الـ 35 بشكل طبيعي.

هناك بالطبع خيارات أخرى للحمل مثل استخدام متبرعة بالبويضات أو تجميد البويضات الخاصة بكِ. ويمكنكِ أيضًا استخدام التلقيح الاصطناعي (في الإخصاب المختبري) عندما يتم الجمع بين الحيوانات المنوية والبويضات في المختبر، ويتم تجميد الجنين ثم نقله إلى رحمكِ عند جاهزيتكِ لذلك. ومع ذلك، تعتمد علاجات الخصوبة على العديد من العوامل مثل صحتكِ وعمركِ عند تجميد الجنين. تحدثي إلى أخصائي خصوبة وطبيبكِ إذا كنتِ تفكرين في طريقة بديلة مثل متبرعة بالبويضات أو التلقيح الاصطناعي (IVF).


  1. مقارنة بعدم استخدام أي طريقة
  2. British Fertility Society (جمعية الخصوبة البريطانية). السن والخصوبة (2016).
  3. National Institute for Health and Care Excellence (المعهد الوطني للتميز في الرعاية الصحية) (2013). مشاكل الخصوبة: التقييم والمعالجة (CG156
  4. Johnson SR.‎، وآخرون. Hum.‎ Repro.‎ ‎(2011) 26‎: i236
  5. مقارنة بعدم استخدام أي طريقة