آلام التبويض

نعلم جميعًا كيف يكون الشعور بآلام الدورة الشهرية، ولكن ماذا عن آلام التبويض؟ إذا شعرتِ بتشنج بسيط في بطنكِ في منتصف دورتكِ الشهرية، فربما تعانين من آلام التبويض، المعروفة أيضًا باسم mittelschmerz (وهي كلمة ألمانية تعني "الألم الأوسط"). لا تعاني كل امرأة من آلام التبويض وقد يكون من الصعب إثبات أنه مرتبط بالفعل بالتبويض. قد تشعرين بالألم لعدد من الأسباب الأخرى. من المهم أن تزوري طبيبكِ إذا كنتِ تعانين من أي شكل من أشكال الألم أو كان يساوركِ القلق.
هنا نتعرف أكثر على آلام التبويض.

1.
كيف يكون الشعور بآلام التبويض؟

عادةً ما تشعر المرأة بآلام التبويض في الجانب الأيسر أو الأيمن من أسفل البطن، ويعتمد ذلك على أي مبيض يطلق البويضة. يمكن أن يكون الألم خفيفًا شبيهًا بالتشنجات، أو قد يكون ألمًا موضعيًا حادًا ومفاجئًا.

بشكل عام، لا تستمر آلام التبويض طويلاً، حيث تستمر عادةً من بضع دقائق إلى بضع ساعات، ولكن من الممكن أن تستمر لفترة أطول. ومع ذلك، إذا كان الألم شديدًا أو مستمرًا، أو كنتِ تشعرين بالقلق من أنه قد لا يكون مرتبطًا بالتبويض، فعليكِ استشارة طبيبكِ.

2.
ما الذي يسبب آلام التبويض؟

السبب الحقيقي للألم غير معروف، ولكنه قد يكون مرتبطًا باختراق البويضة لجدار المبيض. عندما يحدث هذا، فقد يتم إطلاق كمية صغيرة من السوائل أو الدم مما قد يؤدي إلى تهيج الأعصاب القريبة.

3.
ما مدى شيوع آلام التبويض؟

لا تشعر الكثير من النساء بأي عدم ارتياح على الإطلاق، ولكن بعضهن يعانين من الألم في كل دورة، والبعض الآخر لا يعانين منه إلا من حين لآخر. قد تشعرين ببعض الألم خلال إحدى الدورات الشهرية ولا تشعرين بأي ألم على الإطلاق في الدورة التالية.

4.
متى يجب عليكِ زيارة الطبيب؟

إذا كان الألم شديدًا أو لا يزول، أو إذا كنتِ تشعرين بالقلق بشأن أي شكل من أشكال الألم، فيجب عليكِ زيارة طبيبكِ للخضوع للفحص على الفور.

5.
هل يمكن أن يساعد تتبع آلام التبويض في الكشف عن أيام خصوبتي؟

تتبع آلام التبويض ليس طريقة دقيقة لتحديد أيام الخصوبة. رغم أن أيام الخصوبة تأتي تقريبًا في وقت التبويض، فإنه لا تعاني جميع النساء من الألم، وإن حدث فلا يشعرن به في كل دورة شهرية. من المهم أيضًا ألا تتجاهلين آلام البطن لأنها قد لا تكون مرتبطة بالتبويض، بل حالة طبية أساسية.

إذا كنتِ مهتمة بتحديد أيام الخصوبة لديكِ، فهناك طرق أخرى أكثر دقة، مثل استخدام اختبار التبويض. إذا كنتِ تحاولين الحمل، فقد ترغبين في معرفة المزيد عن التبويض وخصوبتكِ، وكيفية حدوث حمل بشكل أسرع.