كل ما تحتاجين إلى معرفته عن الاختبار والحمل - بدقة.

ليست جميع اختبارات الحمل متماثلة عندما يتعلق الأمر بالدقة وسهولة القراءة بين يدي المستهلك. في الحقيقة يمكن أن تخطئ امرأة واحدة من بين كل 3 نساء في قراءة اختبارات الحمل، مثل البطاقات والشرائط[i].


ما هو اختبار الحمل الذي يجب اختياره

عندما تقومين باختبار الحمل لا يمكنك تحمل الحصول على نتيجة خاطئة، لذلك من المهم اختيار الاختبار الذي يجمع بين ثلاثة عوامل مهمة، يمكن أن تجدينها في جميع اختبارات الحمل Clearblue:

  • دقة تزيد عن 99% من اليوم المتوقع للدورة
  • سهولة الاستخدام
  • سهولة قراءة النتائج

اختبارات الحمل في مجرى البول – تقول 9 من بين كل 10 نساء أنها "سهلة الاستخدام"[i]

الاختبار مباشرة في مجرى البول يسمى "الاختبار في مجرى البول". في دراسة أجريت، وجدنا أن ثلاث أرباع النساء يفضلن الاختبار في مجرى البول. اختبارات مجرى البول ملائمة وصحية وسهلة الاستخدام. لذلك كل اختبارات الحمل من Clearblue هي اختبارات حمل في مجرى البول وتم تصميمها بصورة خاصة لتلبية احتياجاتك.

اختبارات الحمل في مجرى البول

 

اختبارات الحمل في مجرى البول الرقمية

للنساء الراغبات في الحصول على المزيد من المعلومات، اختبار الحمل Clearblue Digital المزود بمؤشر حمل عبارة عن اختبارين في واحد - فهو لا يوفر نتائج رقمية واضحة بالكلمات ‘Pregnant (حامل) أو Not Pregnant (لا يوجد حمل) فحسب، ولكنه يخبرك أيضًا بالمدة التي انقضت من فترة حملك (أسبوع-أسبوعين، أو أسبوعين-ثلاثة أسابيع، أو أكثر من ثلاثة أسابيع منذ الحمل). دقته تزيد عن 99% في اكتشاف الحمل من اليوم المتوقع للدورة، كما أن مؤشر الحمل يضاهي دقة الفحص بالموجات فوق الصوتية عند تحديد تاريخ الحمل[iii].

ولا يتوقف الأمر عند ذلك فحسب، ولكن يمكن استخدام اختبارات الحمل Clearblue Digital حتى 4 أيام قبل الموعد المتوقع للدورة*[iv].

لذلك تعد اختبارات الحمل Clearblue Digital هي الخيار المثالي لأي امرأة.

 

  • الشرائط - تقول 7 من بين 10 نساء "ليس سهل الاستخدام"[i]

    عادة ما تكون الشرائط صغيرة للغاية، وقد تكون ضعيفة وصعبة الاستخدام. يتعين عليكِ تجميع عينة البول، بدون توفير أداة للتجميع، ثم تغطيس شريط الاختبار الصغير في العينة الخاصة بك. وبدون اشتمالها على غطاء قد تحدث فوضى وتكون غير صحية - وخطوط النتيجة تكون صغيرة وتصعب قراءتها.

    اختبارات الحمل الشريطية
  • البطاقات - تقول 9 من بين 10 نساء إنها "ليست سهلة الاستخدام"[i]

    تتكون من قطعتين منفصلتين، وتتطلب البطاقات إسقاط البول في "فتحة العينة" باستخدام أنبوب بلاستيكي سخيف - مما يجعلها تشبه التجارب العلمية المربكة. الخطوات العديدة والخطوط صعبة القراءة تجعلها مربكة.

    صورة للشريط


عند تنفيذ اختبار حمل

توصي Clearblue بتنفيذ الاختبار من الموعد المتوقع للدورة، ومع ذلك، نظرًا لأن مستويات موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية (hCG) ترتفع بسرعة في بداية الحمل، فإن اختبارات الحمل Clearblue تكون حساسية للغاية لدرجة أنها تكتشف الحمل حتى أربعة أيام قبل الموعد المتوقع للدورة.

لن تحصل جميع النساء الحوال اللائي يقمن بتنفيذ الاختبار قبل اليوم المتوقع للدورة على نتيجة Pregnant (حامل). وذلك لأن مستويات موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية (hCG) في البول قد لا تكون كافية بعد ليتم اكتشافها بواسطة اختبار الحمل.

إذا قمتِ بالاختبار في وقت مبكر وحصلت على نتيجة Not Pregnant (لا يوجد حمل) - ولكنك لا تزالي تشتبهين في أنك حامل - فإننا نوصي بأن تنفذي الاختبار مرة أخرى في اليوم المتوقع للدورة أو بعده.

ومع ذلك، حتى إذا قمتِ بالاختبار مبكرًا، يمكنك أن تثقي في دقة نتيجة Pregnant (حامل) في أي اختبار حمل من Clearblue.

يجب أن تحذري من العلامات التجارية لاختبارات الحمل التي تدعي نتائج "مبكرة للغاية" - أكثر من أربعة أيام قبل الموعد المتوقع للدورة.

بعض العلامات التجارية لاختبارات الحمل تدعي العمل في وقت مبكر قبل خمسة أيام من الموعد المتوقع للدورة (أي 6 أيام قبل الدورة الغائبة). ومع ذلك، فقد أثبتت الدراسات أنه نظرًا لتصميم اختبارات الحمل هذه لاكتشاف الكميات الصغيرة من hCG، قد تكون في الواقع "حساسة للغاية" - بمعنى أنها قد تكتشف المستويات المنخفضة للغاية من hCG التي تحدث بصورة طبيعية عند المرأة غير الحامل، خاصة عند النساء اللائي تقارب أعمارهن 40 عامًا أو أكثر. وبالتالي، قد تحصلين على نتيجة "حامل" حتى إذا لم تكن كذلك، الأمر الذي قد يكون مزعجًا.

استخدمي اختبار الحمل من Clearblue الذي يمكن استخدامه حتى أربعة أيام قبل موعد الدورة ويمكنك أن تثقي في دقة نتيجة "حامل".


كيفية عمل اختبارات الحمل

تعمل جميع اختبارات الحمل المنزلية عن طريق اكتشاف هرمون الحمل موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية (hCG) في البول. بداية ظهور HCG في البول تكون قرابة الوقت الذي يتم فيه زرع البويضة المخصبة في الرحم ويعتقد في أنه يشترك في عملية الزراعة. ترتفع مستويات hCG بسرعة كبيرة من المراحل المبكرة للحمل (تتضاعف كل 24 ساعة تقريبًا) وتصل إلى قمتها في الفترة من 8 إلى 10 أسابيع.

تكتشف اختبارات الحمل من Clearblue الكميات القليلة للغاية من hCG في البول وتزيد دقتها عن 99% من اليوم المتوقع للدورة.

اختبارات الحمل في مجرى البول