متى أكون مستعدة للإباضة؟

لمساعدتك على فهم كيفية حدوث الإباضة...

حاسبة الإباضة
متى بدأت آخر دورة لكِ؟
24/09/2018 مثال،
مدة الفترة التي تفصل بين دورات الحيض المعتادة لديك
مثال: عادة ما تختلف مدة الفترة التي تفصل بين دورات الحيض من 23 إلى 35 يومًا

دقيقة بنسبة تزيد عن 99% في اكتشاف تدفق الهرمون اللوتيني

اختبار الإباضة الرقمي المتقدم لتحديد أيام الخصوبة لديك بدقة، استخدمي اختبار الإباضة الذي يكتشف التغيرات في هرمونات الخصوبة الموجودة في البول لديكِ. تُعد اختبارات الإباضة أكثر دقة بمقدار مرتين من طريقة التقويم3. تتميز اختبارات الإباضة الرقمية من Clearblue بأنها دقيقة بنسبة تزيد عن 99% في اكتشاف تدفق الهرمون اللوتيني لتحديد الأيام الأكثر خصوبة لديكِ.


(X) فكرة مغلوطة: الفترة التي تفصل بين دورات الحيض تكون مدتها دائمًا 28 يومًا وتقوم كل امرأة بالإباضة في اليوم 14.

(✓) حقيقة: معدل مدة الفترة التي تفصل بين دورات الحيض هو 28 يومًا، ولكن كل امرأة تكون لديها فترة خاصة بها وتختلف الفترات عند 50% من النساء بمقدار 7 أيام أو أكثر1. تختلف مدة دورات الحيض، وكذلك توقيت الإباضة، لذلك قد يصعب معرفة موعد أيام التخصيب لديك.

فهم نتائج حاسبة الإباضة

هناك العديد من حاسبات الإباضة المتوفرة اليوم، والتي تقدر وقت حدوث أيام الخصوبة. حيث تمثل هذه الحاسبات شكلاً من أشكال "طريقة التقويم"، وتعمل على أساس متوسط البيانات دون قراءة أي شيء عن مستويات هرمونك الشخصية.  ومع ذلك ، لا يطابق أي منا "متوسط" البيانات:
1. تختلف أطوال الفترة التي تفصل بين دورات الحيض من امرأة إلى أخرى ومن فترة إلى أخرى، وفي الواقع فإن ما يقرب من 50% من الفترات التي تفصل بين دورات الحيض تختلف بمقدار 7 أيام أو أكثر1
2. كما يمكن أن يختلف توقيت الإباضة بمقدار بضعة أيام، حتى في حالة الفترات المنتظمة.

هل يجب علينا ممارسة العلاقة الحميمة في كل يوم من أيام الخصوبة؟

البروفيسور بيل ليدجر

الحيوانات المنوية التي يتم تخزينها في الخصيتين لمدة طويلة تتراكم وتحدث ضررًا بـ DNA وتكون أقل خصوبة. عند ممارسة الزوجين للعلاقة الحميمة بصورة متكررة (يوميًا)، فإن عدد الحيوانات المنوية يكون أقل في القذف ولكن الحيوانات المنوية ستكون أكثر خصوبة. إذا كنتِ تحاولين الحمل، فجربي ممارسة العلاقة الحميمة كل يومين على الأقل قرابة موعد الإباضة.

ما الفارق بين "الإباضة" و"أيام الخصوبة"؟

"الإباضة" هي عملية إخراج البويضة من المبيض، ويحدث ذلك قبل بداية دورتها التالية بمدة تتراوح بين 12 و16 يومًا.

أما "أيام الخصوبة" فهي جميع الأيام التي تشملها الفترة التي تفصل بين دورات الحيض عند المرأة، والتي تشمل ايوم الإباضة والأيام السابقة له، حيث يكون لدى المرأة القدرة على الحمل إذا مارست العلاقة الحميمة بدون وسائل وقاية.

متى تكون لديّ أعلى وأدنى فرص الحمل؟

إن أكثر الأيام الأكثر خصوبة في كل فترة، والتي يكون لديك فيها أفضل فرصة للحمل عبر ممارسة العلاقة الحميمة بدون وسائل حماية، هي يوم الإباضة واليوم السابق له، وهما اليومان اللذان يمثلان "ذروة الخصوبة" لديك. ومع ذلك، ونظراً لحقيقة أن الحيوانات المنوية يمكنها البقاء على قيد الحياة لعدة أيام في جسم المرأة خلال فترة خصوبتها، فهناك أيضًا بضعة أيام قبل ذلك يكون لديك أيضًا فيها فرصة للحمل، وهي أيام "الخصوبة العالية". وخارج "فترة الخصوبة" هذه بما يقرب من 6 أيام، فإن فرص الحمل تكون منخفضة.


ما هي الطريقة الأكثر دقة؟

تبلغ دقة اختبارات الإباضة الرقمية من Clearblue أكثر من 99% في اكتشاف تدفق الهرمون اللوتيني الذي يحدث قبل الإباضة بمدة تتراوح من 24 إلى 36 ساعة، لذلك فهي تكون أكثر دقة من طرق التقويم ودرجة الحرارة في توقع الأيام التي تكونين فيها أكثر عرضة للتخصيب2.


1. Creinin MD.، وآخرون. Contraception (2004) 70: 289-92
2. Brezina PR.، وآخرون. Fertil & Steril (2011)؛ 95(6): 1867-78
3. دراسة أجريت على 101 سيدة في المملكة المتحدة لمقارنة أسلوب التقويم البسيط باحتمالية إجراء اختبار في يوم تدفق الهرمون اللوتيني (2011).
4. في دراسة أجريت على 87 امرأة، تم تحديد 4 أيام تخصيب أو أكثر في 80% من الفترات باستخدام طول الفترة التي تفصل بين دورات الحيض الفعلي.