لا يمكنك الحمل إلا بممارسة العلاقة الحميمة بدون وسائل حماية خلال الأيام القليلة السابقة ليوم الإباضة في كل دورة وخلال يوم الإباضة نفسه، وإذا كنتِ تحاولين الحمل، فإن الإدراك الجيد لالفترة التي تفصل بين دورات الحيض لديك يمكن أن يساعدك. نأمل أن تكون المعلومات التالية مفيدة في رحلتك إلى الحمل.

هل تعلمين؟

  • قد يلجأ زوج واحد من كل اثنين من الأزواج لمحاولة الحمل في الوقت الخطأ1.
  • لا توجد سوى بضعة أيام خلال كل شهر يمكن فيها حدوث الحمل، وتتمثل في يوم الإباضة والأيام التي تسبقه
  • إلا أن هذه الأيام تختلف من امرأة إلى أخرى ومن فترة إلى أخرى، حتى في حالة الفترات التي تفصل بين دورات الحيض المنتظمة.
  • وسيساعدك التنبؤ الدقيق بالإباضة على زيادة فرصك في الحمل بشكل طبيعي.
  • وتتميز اختبارات الإباضة من Clearblue بأنها دقيقة بنسبة 99% على الأقل في الكشف عن تدفق الهرمون اللوتيني الذي يحفز الإباضة، وبالتالي فهي تتنبأ بالإباضة بدقة

أهم 10 أشياء تحتاجين إلى معرفتها عند محاولة الحمل.

هل قررتِ أن الوقت المناسب قد حان لبدء تكوين أسرة أو الحمل مرة أخرى؟ فلتحصلي على مشورة الخبراء لمساعدتك على الحمل وبدء حمل صحي.


دورات الحيض والإباضة

من المحتمل أنك تعرفين الكثير بالفعل عن الفترة التي تفصل بين دورات الحيض، مثل عدد مرات حدوث دورات الطمث لديك ومدى شدتها، لكن هذه المقالة تقدم نظرة أكثر عمقاًا على دورة الطمث للإناث، والإباضة، والدورات، وتشرح الهرمونات المختلفة التي تتحكم في كل هذه الأحداث.


ما معنى الإباضة؟

يُطلق مصطلح الإباضة على العملية التي تحدث مرة واحدة كل فترة من الفترات التي تفصل بين دورات الحيض عندما يؤدي تغير الهرمونات إلى تحفيز أحد المبيضين لإطلاق بويضة. وفي هذه المقالة، سنلقي نظرة أقرب على هذه العملية، كما سنشرح كيف يمكنك استخدام هذه المعلومات لمساعدتك على الحمل.


ما المدة اللازمة لحدوث الحمل؟

يفترض العديد من الأزواج أن الحمل سيحدث بسرعة. ومع ذلك، فمن الطبيعي أن يستغرق الأمر ما يصل إلى عام بالنسبة للزوجين الذين يقل عمرهما عن 35 عامًا ويتمتعان بصحة جيدة. وسننظر هنا إلى السبب في احتمال استغراق لوقت أطول مما قد تتصورين.


كيف يمكن الحمل بطريقة أسرع؟

لا توجد سوى بضعة أيام خلال كل فترة من الفترات التي تفصل بين دورات الحيض يمكن فيها حدوث الحمل، وتتمثل في يوم الإباضة والأيام التي تسبقه. وربما يحاول واحد من كل اثنين من الأزواج حدوث الحمل في الوقت الخطأ1، لأنهم لا يعرفون موعد هذه الأيام الأكثر خصوبة. تعرفي على المزيد حول كيفية تحسين فرصك في الحمل.


الطرق المختلفة لتحديد الأيام الأكثر خصوبة لديكِ

تُعد معرفة موعد الأيام الأكثر خصوبة لديكِ خلال كل دورة أمرًا أساسيًا إذا كنتِ تحاولين الحمل. وهناك العديد من علامات وأعراض الإباضة، حيث تعتمد معظم الطرق على هذه الأعراض لمساعدتك على تحديد أيام خصوبتك. وفي هذه المقالة، سنستعرض هذه العلامات والأعراض ونوضح كيف يمكن استخدامها لمساعدتك.

اختبارات الإباضة

تقدم Clearblue مجموعة من المنتجات لمساعدتك على فهم دورة إباضة جسمك بشكل أفضل وتحديد أيام خصوبتك بدقة. وتتميز هذه المنتجات بسهولة استخدامها في المنزل، ويمكنها أن تساعدك على مضاعفة فرص الحمل بشكل طبيعي.

حاسبة الإباضة

لمساعدتك على فهم كيفية حدوث الإباضة والبدء في التعرف على جسمك، تمنحك Clearblue إمكانية الوصول إلى حاسبة مصممة لعرض كل من الأيام المرجح فيها حدوث الإباضة، واحتمالية حدوث الإباضة على كل منها. حيث تم تطوير هذه الحاسبة من خلال الاستعانة بأكثر من 700 امرأة وأطوال الفترات التي تفصل بين دورات الحيض لديهن وأنماط الإباضة لديهن.


كم عدد البويضات الموجودة لديّ؟

ربما تكونين قد سمعتي مصطلح: "الساعة البيولوجية للمرأة"، ولكن ماذا يعني هذا المصطلح في الواقع، وفي أي سن تبدأ أهميته؟ وينتج الرجل الحيوانات المنوية بنفس المعدل تقريبًا طوال حياته. ولكن الأمر يختلف الأمر بالنسبة للمرأة.


مشاكل الخصوبة

يؤثر العقم على نسبة كبيرة من السكان، فحوالي 16% من الأزواج يتعذر حدوث الحمل لديهم بعد عام واحد من ممارسة العلاقة الحميمة دون وسائل حماية2.وفي هذه المقالة سنتناول عددًا من الأمور التي يمكن أن تسبب مشاكل الخصوبة لدى كل من الرجال والنساء. .

ما معنى الإباضة؟

يتم التحكم في الإباضة بواسطة هرمونات الخصوبة. وبالتالي إذا كنتِ تعانين من اضطراب في مستويات الهرمونات لأي سبب كان، فقد تتأثر الإباضة. حيث يحدث غياب الإباضة عندما يخفق المبيض في إنتاج بويضة أو إنضاجها أو إطلاقها. ويعاني معظم النساء من الفترات التي تفصل بين دورات الحيض الخالية من الإباضة في مرحلة ما خلال حياتهن الإنجابية. وسنتعمق هنا بصورة أكبر في تناول بعض أسباب الإباضة وما ينبغي البحث عنه.

متلازمة المبيض متعدد الكيسات (PCOS)

تأتي متلازمة المبيض متعدد الكيسات (PCOS) في مقدمة أسباب العقم لدى النساء؛ حيث تمثل متلازمة المبيض متعدد الكيسات (PCOS) في الواقع السبب الأكثر شيوعًا للإصابة بانقطاع الإباضة (عندما لا يطلق مبيض المرأة أي بويضة). حيث يُقدَّر أن واحدة من بين كل خمس نساء في المملكة المتحدة تعاني من تكيسات المبايض3. وفي هذه المقالة، سوف نتناول هذه الحالة، وكيف يمكن أن تؤثر على خصوبة المرأة.


ما الذي ينبغي قراءته بعد ذلك؟